وقالت وزارة الداخلية في بيان إن الانفجار اعتداء “إرهابي” على المدنيين وتسبب في سقوط “شهداء” ومصابين. ولم تذكر الوزارة أرقاما محددة. لكن مصدرا أمنيا قال إن الانفجار كان “شديد القوة”.

ومدينة الصدر هي معقل رجل الدين مقتدى الصدر الذي فازت كتلته السياسية في الانتخابات البرلمانية التي أجريت في 12 مايو.

وأمر البرلمان اليوم بإعادة فرز الأصوات يدويا بعد يوم من قول رئيس الوزراء إن الانتخابات شهدت “انتهاكات خطيرة”.

وفي مايو استهدف تفجيران مكاتب للحزب الشيوعي العراقي المشارك في كتلة الصدر.