ونقلت وكالة فرانس برس عن مدير ناحية القحطانية التابعة لقضاء سنجار شكر ملحم إلياس قوله إن “المقبرة تضم رفاة 73 شخصا من النساء والرجال والأطفال الذين أعدمهم التنظيم خلال سيطرته على المنطقة ودفنهم في منطقة رمبوسي” التابعة للناحية.

من جهته، لفت قائمقام سنجار محما خليل إلى أن أنه حتى الآن “تم اكتشاف 37 مقبرة جماعية في مناطق متفرقة” من قضاء سنجار منذ استعادته من تنظيم داعش في العام 2015 بيد قوات البشمركة الكردية.

وفي أكتوبر الماضي، أعلنت السلطات العراقية السيطرة على القضاء بعد انسحاب البشمركة منه.

وأشار خليل إلى أن “جميع ضحايا المقابر الجماعية هم من المكون الأيزيدي”، منتقدا عدم تقديم الحكومتين الاتحادية والكردستانية أي مساعدة لذوي الضحايا.

وتعثر القوات العراقية باستمرار على مقابر جماعية بعضها يضم أعدادا ضخمة من جثث أشخاص أعدمهم تنظيم داعش الذي طرد مؤخرا من آخر بلدة كانت خاضعة له في العراق الذي اجتاحه في العام 2014 وسيطر على ما يقارب ثلث مساحة أراضيه.