وزير شؤون الإعلام: العلاقات البحرينية البريطانية تزداد قوة يوما بعد يوم

قال وزير شؤون الإعلام سعادة الأستاذ عيسى بن عبد الرحمن الحمادي إن علاقات مملكة البحرين مع بريطانيا تسير بخطى ثابتة نحو مزيد من تعزيز التعاون في شتى المجالات، مؤكدا أنه يتطلع إلى توطيد التعاون مع المملكة المتحدة في مختلف القطاعات، وخاصة قطاع الإعلام.

واضاف ان العلاقات بين المنامة ولندن ازدادت وثوقا خلال العام الماضي، وتعزز التعاون الثنائي عبر مجموعة من الأنشطة توجت بتوقيع البلدين الصديقين على اتفاقية التعاون الدفاعي التي من المتوقع أن توسع نطاق العلاقات الثنائية وتفتح آفاقا جديدة من التعاون العسكري و الدفاعي.

وأشار سعادة الوزير الى أن البلدين اتفقا على أن العديد من القطاعات الأخرى ستستفيد من توطيد العلاقات الثنائية.

وفي كلمة ألقاها في منتدى الأعمال البريطاني البحريني (BBBF)، أشاد عيسى الحمادي بالعلاقات المتينة التي تجمع البحرين وبريطانيا، مؤكدا ان الروابط التجارية والاستثمارية تنمو بشكل مطرد، وأن هناك ما يقارب من 100 شركة بريطانية في البحرين.

وقال إن المواطنين البريطانيين المقيمين في مملكة البحرين يساهمون بفاعلية في شتى القطاعات الحيوية بالمملكة.

ويعتبر منتدى الأعمال البريطاني البحريني شبكة نشطة تضم أكثر من 450 من كبار رجال الأعمال والمديرين من البحرين والمملكة المتحدة يمثلون جميع قطاعات مجتمع الأعمال، بما في ذلك السياحة والنفط والغاز والتعليم والتدريب، وتكنولوجيا الاتصالات، والخدمات المصرفية والتمويل والبناء.

وكان عيسى بن عبدالرحمن الحمادي، الذي كلف بملف الإعلام في الحكومة في ديسمبر كانون الاول الماضي، قد دعي من قبل خالد الزياني، رئيس المنتدى، لتسليط الضوء على المجالات الرئيسية التي يقع التركيز عليها في خطط البحرين للنهوض بقطاع الاتصالات وبرامجها لتطوير قطاع الإعلام.

وقال سعادة الوزير إن عملية تطوير قطاع الإعلام ستستفيد منها كل من البحرين وشركائها الذين يتطلعون إلى ممارسة أعمال تجارية في المملكة.

وأضاف أن وزارة شؤون الإعلام في المملكة تتطلع إلى الاستفادة من الخبرات البريطانية لمساعدتها في تطوير قطاع الإعلام.

تجدر الإشارة الى أن أول معاهدة صداقة بين البحرين وبريطانيا وقعت في عام 1820، اي منذ حوالي 200 سنة، وبقي سارية المفعول إلى أن تم استبدالها بمعاهدة جديدة في عام 1970.