ولجأت قطر إلى إيران لدعمها في الأزمة مع الدول الخليجية والعربية التي تتهم الدوحة بالتحالف مع طهران بشكل يضر بالأمن العربي إضافة إلى دعم الجماعات المتشددة، بينما طلبت حماية عسكرية من تركيا التي أقرت مشروع قانون يتيح إرسال قوات إلى قطر.
وقال قرقاش “كنت أتمنى أن تتغلب الحكمة لا التصعيد، أن يراجع الشقيق حساباته لصالح موقعه الطبيعي في محيطه، الهروب إلى الأمام والحماية الخارجية لا تمثل الحل”.
وأضاف أن “السؤال المحيّر منذ عقدين ما زال قائما حول التوجه الذي تبناه الشقيق وكيف تقررالأهواء الشخصية توجهات الدولة وتستعدي الأشقاء و المنطقة”.
وأكد قرقاش على أن “الحكمة ومعالجة مشاغل الأشقاء هو الطريق الصحيح لحل الأزمة ويسهل مهمة الوساطات، فغريب من يطلب احترام استقلاليته ويهرع للحماية الطورانية”، في إشارة إلى تركيا.