أعلن سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير خارجية دولة الإماراتي ، إن إختيار قطر لتمويل الأرهاب والتمسك لدفاع عنه ضد الأشقاء أمر غير مفهوم .

وكان الشيخ عبدالله بن زايد يتحدث في مؤتمر صحفي مشترك بعد اجتماع مع وزراء خارجية مصر والسعودية والبحرين في القاهرة لبحث الرد القطري على مطالب الدول الأربع.

وقال الوزير “لم نجد إلى اليوم أي بوادر حقيقية حتى بعد الرد بالأمس.. أي بوادر حقيقية من دولة قطر أنها مهتمة بأشقائها ومحيطها كما هي مهتمة بالتطرف والتحريض والإرهاب.”

وأضاف “إلى أن تقرر قطر تغيير هذا المسار من مسار الدمار إلى مسار الإعمار سنبقى في حالة انفصال عن قطر.”