يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان تراجع الاحتياطيات الدولية والسيولة بالعملة الصعبة لمصرف قطر المركزي في سبتمبر، في مؤشر على نزوح رؤوس أموال، في ظل مقاطعة دول لقطر بسبب دعمها للإرهاب.

وأظهرت بيانات رسمية، الثلاثاء، أن الاحتياطيات والسيولة، وهما مؤشر لقدرة البنك المركزي علي دعم العملة المحلية، انخفضا إلى 35.6 مليار دولار في سبتمبر من 39 مليار دولار في أغسطس الماضي، أي بمقدار 4 مليارات في الشهر تقريبا.

وقاطعت كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر، قطر بسبب دعهما للإرهاب وتمويل جماعات متشددة في أكثر من دولة في المنطقة، إلى جانب استضافتها كيانات وشخصيات صنفتها هذه الدول على إنها إرهابية.