وقالت ترانس كندا إنها ستعيد تشغيل خط الأنابيب كيستون بمعدل ضخ مخفض الثلاثاء بعد أن نالت موافقة الجهات الأميركية ذات الصلة.

كانت الشركة التي مقرها كالجاري أغلقت خط الأنابيب البالغة طاقته 590 ألف برميل يوميا، ويعد أحد منافذ التصدير الرئيسية للخام الكندي إلى الولايات المتحدة، يوم 16 نوفمبر بعد تسرب خمسة آلاف برميل من النفط في ساوث داكوتا. ينقل كيستون الخام من رمال النفط في ألبرتا إلى مصافي التكرير الأميركية.

وأغلقت العقود الآجلة لخام برنت منخفضة سنتين فقط عند 63.84 دولار للبرميل في حين تراجع الخام الأميركي 84 سنتا بما يعادل 1.4بالمئة ليتحدد سعر التسوية عند 58.11 دولار للبرميل.

كان الخام الأميركي لامس يوم الجمعة 59.05 دولار للبرميل مسجلا أقوى سعر له منذ منتصف 2015 وذلك عقب التسرب.