وعاشت أستراليا على مدار الليالي الأربعة الماضية في درجات حرارة وصلت إلى 5 درجات تحت الصفر، مع توقعات بسقوط أمطار غزيرة الأربعاء المقبل.

وشهدت العاصمة ومحيطها أدنى مستوياتها منذ 10 سنوات، حيث تجمدت بشكل شبه كامل على مدار 4 أيام متتالية مع درجة حرارة 5تحت الصفر.

وانخفضت درجات حرارة الأجزاء الجنوبية من أستراليا في الأسبوع الماضي، وسجلت 6 درجات تحت الصفر، مما يجعلها أبرد فترة من أيام يونيو خلال عقد من الزمان.

وقال توم هوغ، المتخصص في علم الطقس، إن “الرياح الخفيفة” هي التي خلقت درجات الحرارة المنخفضة، التي وصلت في بعض المناطق إلى 8 تحت الصف.

ووصلت درجة الحرارة في مدينة ملبورن الأسترالية قبل أسبوع إلى 3.1 درجة تحت الصفر، مما يجعلها المدينة الكبرى الأكثر تجمدا في العالم.

وأظهرت صور الثلوج وهي تكسو الأشجار في عدد من المناطق، بينما استحوذ الجنوب الأسترالي على أشد الأوقات برودة خلال 7 سنوات، في حين تعرضت سيدني لعاصفة من البرد والأمطار.

ويبدأ الشتاء بأستراليا في مطلع يونيو وينتهي في نهاية أغسطس، ولكن درجات الحرارة والظروف القاسية نادرة نسبيا.

وأصدر مكتب الأرصاد الجوية تحذيراً قوياً من الطقس في أجزاء من هانتر والساحل الوسطي وسيدني.