ميزانية نيو ساوث ويلز السابقة للانتخابات: انفاق على التعليم والبنى التحتية والصحة

اعلن وزير الخزانة في حكومة نيو ساوث ويلز ان ميزانية هذا العام هي ميزانية من اجل الشعب حيث تنفق الاموال على البنية التحتية والتعليم والرعاية الصحية.
وبدا ان تركيز الوزير دومينيك بيروتيت الرئيسي هو العائلات، رغم ان اكثر من نصف الميزانية هو مخصص لتطوير البنى التحتية.
وقد خصصت الميزانية 87 مليار دولار للبنى التحتية على مدى اربع سنوات، ويعتبر هذا المبلغ هو الأضخم الذي تخصصه اية ولاية لتحديث هذا القطاع، حسب ادعاء الوزير بيروتيت.
وعلى الرغم من ان الحكومة حققت ارباحاً كبيرة من ايرادات رسوم الدمغة Stamp Dutyعلى المنازل، الا ان الفائض في سنة 2017 – 2018 وصل الى 3،9 مليار دولار مع التحسن في مداخيل ضريبة السلع والخدمات والمداخيل من قطاع المناجم والتعدين. وكانت الحكومة قد خسرت حوالي مليار دولار من مداخيل الضريبة على بيع المنازل، ومن المتوقع ان تخسر 5،5 مليار دولار خلال السنوات الثلاث القادمة بسبب تباطؤ سوق العقارات.
وقال بيروتيت امام البرلمان انه على الرغم من ذلك، فان مواردنا المالية تظل في حالة ممتازة لأن هذه الحكومة وضعت اسساً ثابتة، بُنيت لتدوم.
ومن المتوقع ان ينخفض فائض الميزانية من خلال التقديرات للأوضاع الاقتصادية حيث يبلغ متوسطها 1،6 مليار دولار في السنة حتى عام 2021/2022.

< اهم تفاصيل الميزانية:
لم يكن هناك بند واحد كبير خاص بالعائلات المتعثرة مالياً، لكن الحكومة قدمت اعانات مالية للاطفال الذين يبلغون 3 سنوات وما فوق ويشاركون في مراكز الحضانة او مرحلة ما قبل المدرسة. مما يوفر للأهالي ما يقارب 825 دولاراً في السنة. كما تقدم الميزانية 100 دولار للاطفال المشاركين في نشاطات ابداعية.
وخفضت الحكومة غرامات مواقف السيارات وقررت توفير المساعدة للعثور على افضل صفقات الطاقة والكهرباء.
وستنفق الحكومة حوالي 51 مليار دولار على شق طرقات جديدة او تطوير ما هو موجود، وعلى السكك الحديدية خلال السنوات الاربع القادمة، بما في ذلك 4،3 مليار دولار لمترو سيدني/ باراماتا.
اما الطريق السريع West Connex سيتلقى 1،8 مليار دولار خلال 2018/2019 . اما مشروع مترو باراماتا سيتلقى 258 مليون دولار لاطلاق العمل فيه.
وتضمنت الميزانية تخصيص 8 مليار دولار على مدى اربع سنوات للتحديث وتوفير التسهيلات الجديدة لمستشفى ليفربول، و740 مليون دولار رصت على الانفاق الصحي للمستشفى ذاتها.
اما التعليم فسيتلقى 17 مليار دولار خلال العام الدراسي 2018/2019 و6 مليار دولار على مدى اربع سنوات لمعالجة الزيادة الكبيرة في عدد الطلاب المسجلين.
وسيتم انشاء «صندوق الثروة السيادية، بإيداع 3 مليار دولار ، مع تخصيص 50 بالمئة من الفائدة يوجَّه لتمويل المشاريع الاجتماعية.
وزير الظل للخزانة راين بارك وصف الميزانية انها رديئة، وادعى ان الأسر في الولاية واجهوا سنة صعبة بسبب رداءة الاوضاع السياسية، لكن وزير الخزانة بيروتية قال انها ميزانية الشعب، لكن المعارضة العمالية ترى انها بعيدة كل البعد عن ذلك.