وقال المتحدث إنه لم يعد لبوينغ رخصة لعقد صفقات بيع لإيران، بموجب قرار الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني عام 2015.

وكانت بوينغ قد أعلنت في السابق أنها ستحترم السياسة الأميركية تجاه إيران دون أن تعلق مباشرة على عمليات التسليم.