مذكرات طالبة بكلية إعلام في «محاضرتين وكوباية شاي»

صدر عن دار أوراق للنشر والتوزيع كتاب «محاضرتين وكوباية شاي»، للكاتبة الشابة سارة فوزي، المعيدة بقسم الإذاعة والتليفزيون بكلية إعلام جامعة القاهرة، والذي لا يندرج تحت تصنيف أدبي معين، حيث يمثل نوعا من أدب الاعترافات أو السير الذاتية أو التجارب الأدبية الساخرة.

وقالت «سارة» إنها عرضت في «محاضرتين وكوباية شاي»، يومياتها وقصصها أثناء دراستها في كلية الإعلام بجامعة القاهرة، مشيرة إلى أنه يحمل طابعا ناقدا وساخرا من منظومة التعليم الجامعي في مصر.

وأضافت أن «الطريف في هذا الكتاب أن كل قارئ سوف يشعر عند قراءة كل قصة بأنه مر بذات القصة أو التجربة في حياته الجامعية بشكل أو بآخر، فرغم أنه التجربة شديدة الخصوصية في حياتي إلا أنه معبر – على حد ظني- عن حال غالبية الطلاب في جميع الكليات، وهو ليس موجها فحسب لجمهور القراء من طلاب أو خريجي كلية الإعلام».

وتابعت: «من الأمور الطريفة خشية بعض أصدقائي المقربين مما كتبته عنهم داخل الكتاب، وأهدي كتابي إلى كل طالب علم على أرض مصر وأيضا لدفعتي الحبيبة دفعة كلية الإعلام لعام 2013».

يحوي الكتاب 24 قصة أو يومية مرتبطة بالحياة الجامعية، ومن ضمن ما تناوله قصة فتاة مراهقة راغبة في الزواج ومتطلعة إليه ليس لأجل الحب ولأجل تدشين مؤسسة زواج ناجحة بل لأجل «دبلة الخطوبة والزفة وإغاظة زميلاتها على الفيس بوك والشو المصاحب للخطوبة»، أي أن رغبتها في الارتباط لا تنبع من اقتناعها بأهمية الارتباط، بل رغبة في المباهاة الاجتماعية وعيش الأجواء الاحتفالية بصورة مؤقتة.

«محاضرتين وكوباية شاي» هو الكتاب الثاني لسارة فوزي، بعد كتابها الأول الذي جاء تحت عنوان «إسكريبتورا»، وهو أيضًا من إصدارات دار أوراق للنشر والتوزيع.

وتعكف سارة حاليا على كتابة ثالث كتبها، تحت عنوان «كلمتين ع الماشي»، حيث أوضحت لـ«المصري اليوم» أنه يتحدث عن كيفية تحقيق الأحلام، مشيرة إلى أن مبيعاته ستوجهها لصالح حملة «انتي الأهم»، وهي حملة للتوعية بسرطان الثدي.

وتخرجت سارة في قسم الإذاعة والتليفزيون بكلية الإعلام جامعة القاهرة بدرجة ممتاز، لتصبح معيدة بذات القسم، وبدأت رحلتها مع الكتابة منذ خمسة أعوام عبر مدونتها الخاصة التي حملت اسم «سنة أولى إعلام»، وفازت بالمركز الأول لأفضل مقال في المسابقة الأدبية على مستوى كلية الإعلام جامعة القاهرة لثلاثة أعوام متتالية هي 2011، 2012، 2013، كما حصلت على جائزة من المجلس الأعلى للثقافة من أفضل الكاتبات الشابات.

ومن المقرر أن يشارك كتابا «إسكريبتورا»، و«محاضرتين وكوباية شاي» في معارض القاهرة الدولي والرياض والشارقة ودبي وتونس والخرطوم والجزائر.

ا