بالفيديو.. ريهام سعيد تثير أزمة جديدة بسبب فتاة التحرش

من جديد عادت الإعلامية المصرية ريهام سعيد لتثير غضب المصريين وتطلق حالة من الجدل بسبب عرضها مقطع فيديو ينتهك الحياة الخاصة لفتاة مصرية تدعى سمية عبيد، عرفت إعلاميا بفتاة التحرش، ثم دخولها في مشاجرة على الهواء مع زميلتها المذيعة إيمان الحصري انتهت بغلق الحصري للهاتف في وجه ريهام سعيد.

البداية كانت لمقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي لفتاة تتعرض للتحرش والصفع على الوجه من شاب في أحد المولات التجارية بمصر الجديدة، وفور انتشار المقطع تمكنت وزارة الداخلية المصرية من التوصل لشخصية الفتاة والشاب، والقبض على الشاب، وإحالته للتحقيق، أما الفتاة فقد استضافتها ريهام سعيد لتروي الواقعة، ولكنها تعرضت كما قالت لحملة تشويه متعمدة من ريهام سعيدة -حسب وصف الفتاة – حيث فوجئت بريهام تنشر صورا خليعة لها لتوحي للرأي العام المصري أن الفتاة مستهترة، وأنها ليست ضحية بل تستحق التحرش.

الفتاة قالت إنها توجهت لريهام سعيد لمساعدتها فى الحصول على حقها، لكنها فوجئت بريهام سعيد تعرض صورا عارية لها، تم سرقتها من هاتفها المحمول، لافته إلى أن أحد فريق الإعداد أخذ هاتفها لشحنه، وقام بنسخ 600 صورة شخصية لها دون علمها، وعرض بعضها.

وقالت الفتاة إن ريهام عرضت صورا لها وهي ترتدي مايوه ويحملها شاب بين ذراعيه، مضيفة أن الإعلامية اتهمتها بسوء السمعة.

وقالت إنه بعد خروجها من الاستديو خرج أحد أعضاء فريق الإعداد خلفها لإقناعها بالتوقيع على ورقة للشؤون القانونية تفيد بموافقتها على كل ما سيذاع في الحلقة، فرفضت التوقيع وأكدت لهم رفضها لما تذيعه ريهام، وعليه قاموا بتهديدها بنشر جميع الصور الموجودة على هاتفها حال اتخاذ أي إجراء ضدهم.

مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي استفزتهم الواقعة وشنوا حربا على ريهام سعيد، كما دشنوا هاشتاغ على موقع تويتر بعنوان “موتي يا ريهام”، احتجاجا على انتهاكاتها للفتاة الضحية، ووصل الأمر لبعض المحامين الذين عرضوا التطوع لمقاضاة الإعلامية والحصول على حق الفتاة.

وعقب تزايد حالة السخط العام مما فعلته ريهام سعيد سارعت بمعمل مداخلة هاتفية مع قناة” المحور” للدفاع عن نفسها والرد على ما قالته الفتاة، إلا أنها استفزت زميلتها مقدمة البرنامج إيمان الحصري، ما اضطر الأخيرة لإغلاق الهاتف في وجه ريهام.

وبدأت ريهام سعيد في المداخلة حديثها بتجاهل إيمان الحصري موجهة حديثها لها قائلة: “أنا لا أعرف اسمك ولا أعرف من أنت أصلا، ولكن أنا أتصل من أجل الدكتور حسن راتب رئيس القناة”، فردت الحصري عليها قائلة: “لما ما تعرفيش أنا اسمي ايه بتتصلي ليه بالبرنامج؟ احنا طلبناكي لحق الرد لأننا برنامج محترم ومش لازم تعرفي اسمي”، فردت عليها ريهام سعيد قائلة: “أنا أتكلم زي ما أنا عايزة وأنت تسمعني غصب عنك”، فطالبت إيمان الحصري فريق إعدادها بإنهاء المداخلة مع ريهام سعيد وإغلاق الهاتف في وجهها.