وقالت المصادر إن الولايات المتحدة دعت إلى إجراء هذه المشاورات الطارئة بعدما طالب السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة مجلس الأمن بالتحرك ردا على هذه التجربة الصاروخية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد قال إنه يعتزم حث الرئيس الأميركي دونالد ترامب على تجديد العقوبات ضد إيران خلال زيارة يقوم بها لواشنطن الشهر المقبل محتجا بأن إيران اختبرت من جديد صاروخا باليستيا.

وانتقد نتانياهو بشدة الاتفاق الذي أبرمته ست دول كبرى من بينها الولايات المتحدة أثناء رئاسة باراك أوباما مع إيران للحد من برنامجها النووي مقابل إنهاء العقوبات المتعددة الأطراف

وإيران هي عدو إسرائيل اللدود وتجادل إسرائيل بأن الاتفاق لم يمنع أن تشكل الأسلحة الإيرانية تهديدا لوجودها نفسه.

وقالت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما إن تجارب إيران لإطلاق صواريخ باليستية لم تخرق الاتفاق النووي ولكن ترامب قال إنه سيوقف البرنامج الصاروخي الإيراني.

وبموجب قرار الأمم المتحدة الذي أقر الاتفاق النووي فإن إيران “مطالبة” بالامتناع عن تطوير الصواريخ الباليسيتة التي تهدف إلى إطلاق أسلحة نووية لفترة تصل إلى ثماني سنوات.