وأكدت شركة “تيفا”، مساء الخميس، عزمها إلغاء 14 ألف وظيفة على مستوى العالم، بما في ذلك 1700 في إسرائيل.

وتعد “تيفا” كنزا في إسرائيل، فضلا عن كونها أكبر شركة بالقطاع الخاص.

وأدى الإضراب، الذي ينتهي ظهر الأحد، إلى توقف العمل في المطار الدولي الرئيسي وموانئ بحرية.

وجرى إغلاق  بعض المصارف ومكاتب البريد، كما قامت عدة مستشفيات بتقليص عملها، أما في القدس، فقطع عشرات المتظاهرين بعض الطرق قرب مدخل مصنع “تيفا”.

وحمل بعض المضربين لافتات كتب عليها “إحالة إدارة تيفا الفاشلة إلى العدالة”.

والتحق رئيس بلدية القدس، نير بركات، بالمتظاهرين، وقال لهم إنه سوف يبذل كل ما بوسعه للإبقاء على المصنع مفتوحا.