وباشرت فرق مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي توزيع المساعدات على المتضررين في الجزيرة، وتحديدا منطقة قلنسيا التي صنفت بأنها الأكثر تأثرا من تلك الحالة المدارية، حسب ما أوردت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

وقال مصدر مسؤول بمؤسسة خليفة الإنسانية إن “هذه المساعدات تأتي استمرارا للمساعدات التي سبق وأن وجه بها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “لإغاثة الشعب اليمني الشقيق، انطلاقا من مشاعر الأخوة، وحرصا من سموه على تخفيف معاناته الحياتية في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها حاليا”.

وعلى صعيد دعم وتأهيل البنى التحتية، نجحت فرق الإغاثة الإماراتية في إعادة فتح عدد من الطرق الرئيسية في الجزيرة التي تسبب الإعصار في إغلاقها، وذلك من أجل تسهيل حياة السكان.

وكانت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية قد دشنت مؤخرا في إطار دعمها المتواصل هناك مشروعها الرمضاني لتقديم 10 آلاف سلة رمضانية لسكان جزيرة سقطرى اليمنية عبر جسر بحري وجوي.