وعقد المؤتمر برعاية السويد وسويسرا والأمم المتحدة، ونتج عنه تعهدات بقيمة 2.01 مليار دولار من 40 دولة ومنظمة.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) أن وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي ريم الهاشمي أعلنت “دعم الإمارات لخطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية لليمن للعام 2018 بمبلغ 500 مليون دولار أميركي”.

كما قالت وكالة الأنباء السعودية (واس) إن المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عبدالله الربيعة أعلن “تبرع السعودية بمبلغ 500 مليون دولار، سلمت للأمم المتحدة، لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية لدعم اليمن”.

وعلق مستشار الوكالة الأميركية للتنمية الدولية توماس ستال على ذلك بقوله إن الولايات المتحدة تمد “امتنانها” للسعودية وللإمارات “لإسهاماتهما الواضحة في الاستجابة المنسقة للأمم المتحدة”.

وفي نفس المؤتمر أعلنت الولايات المتحدة عن حوالي 87 مليون دولار للمساعدات الإنسانية الإضافية، بينما تعهد الاتحاد الأوروبي بـ107.5 مليون يورو في التمويل الجديد للعام الجاري، وتعهدت الكويت بـ 250 مليون دولار.