واستقبل العاهل السعودي في قصره بالعاصمة السعودية الأربعاء، عباس والوفد المرافق له، وعقدا جلسة مباحثات رسمية، وفق ما أوردت وكالة الأنباء الرسمية السعودية “واس”.

وجدد الملك سلمان، خلال جلسة المباحثات، التأكيد على مواقف المملكة الثابتة تجاه القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

كما جرى خلال الجلسة بحث تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وفق ما أضافت “واس”.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية “وفا”، من جانبها، أن عباس أطلع الملك سلمان على آخر التطورات والاتصالات التي يجريها لحماية القدس من المخاطر المحدقة بها، إثر القرار الأميركي.

وأشاد عباس بمواقف السعودية الثابتة تجاه القضية الفلسطينية، مثمنا الدولي الداعم للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة والرافض للإعلان الأميركي.

ووصل عباس إلى السعودية مساء الثلاثاء في زيارة رسمية تشمل أيضا لقاء مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، طبقا لـ”وفا”.

وكان الملك سلمان شدد الأسبوع الماضي خلال افتتاح أعمال السنة الثانية من الدورة السابعة لمجلس الشورى، أهمية استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة، بما في ذلك حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد استنكار المملكة وأسفها الشديد للقرار الأميركي بشأن القدس، بما يمثله من انحياز كبير ضد حقوق الشعب الفلسطيني.