ووفقا للمصادر، فقد خطفت الميليشيات الإيرانية أكثر من 15 ناشطا ومعارضا لها وأودعتهم في سجونها، حيث  تركزت حملة الخطف في زبيد وبيت الفقية ومركز محافظة الحديدة.

ويأتي هذا التطور بعد يوم واحد من إقدام المتمردين الحوثيين على التضيق على نزلاء الفنادق في الحديدة، إذ شرعوا في اعتقال المسافرين، الذين يمرون عبر نقاط التفتيش بالمدينة.

وذكرت مصادر في مدينة الحديدة أن ميليشيات الحوثي أجبرت ملاك الفنادق في عدد من شوارع المدينة على رفض استقبال النزلاء بذريعة عدم وجود تصاريح صادرة عنها.

في غضون ذلك، نفذت الميليشيات الانقلابية، الأربعاء، حملة اعتقالات واسعة في صفوف المسافرين عبر نقاط التفتيش التابعة لها في منافذ محافظة تعز الحدودية مع مدينة الحديدة.

وذكرت مصادر محلية ومسافرون أن الحوثيين نصبوا العديد من نقاط التفتيش على الخط الرابط بين محافظة تعز وعدن، واعتقلوا العديد من المسافرين بحجة ذهابهم إلى عدن للالتحاق بقوات المقاومة في الساحل الغربي.