وأشار الماكلي إلى أن “هذا التصعيد الخطير من جماعة الحوثي المسلحة، لم يكن ليحدث إلا بوجود داعم من إحدى دول الإقليم وهي إيران التي تدعم الحوثيين بالصواريخ الباليستية”.

وقدم المالكي عدة أدلة على دعم إيران لجماعة الحوثي بهدف إثارة القلاقل والفوضى في المنطقة، وإطالة أمد الحرب ومعاناة الشعب اليمني.

وأكد المالكي أن “هناك خبراء إيرانيون ساعدوا ميليشيات الحوثي في نقل صواريخ باليستية إلى صعدة”، موضحا أن “صواريخ ميليشيات الحوثي لم تكن موجودة في ترسانة الجيش اليمني”.

واستعرض التحالف العربي أنواع الصواريخ الباليستية التي زودت إيران ميليشيات الحوثيين بها.

وأشار المالكي إلى أن “الحوثيون يهددون الملاحة البحرية بقوارب مفخخة، فيما تدعم إيران الانقلابيين بطائرات دون طيار”.

وكانت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن قد أعلنت مساء السبت، أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت صاروخا باليستيا جرى إطلاقه من الأراضي اليمنية باتجاه العاصمة السعودية الرياض.

وذكرت أن الصاروخ أطلق بطريقة “عشوائية وعبثية”، لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان وتم اعتراضه، ما أدى إلى تناثر الشظايا بمنطقة غير مأهولة بشرق مطار الملك خالد الدولي.