ويأتي تعيين عطا في وقت دخلت العلاقات بين الخرطوم وواشنطن مرحلة جديدة بعد رفع العقوبات الأميركية المفروضة على السودان منذ عقود في أكتوبر 2017.

ورغم رفع العقوبات، أبقت واشنطن على السودان ضمن لائحة “الدول الراعية للإرهاب” إلى جانب كوريا الشمالية وإيران وسوريا.

ويناقش مسؤولو البلدين حاليا كيفية رفع اسم السودان من اللائحة، ومن المتوقع أن يلعب عطا دورا حاسما في المفاوضات.

وفي الرابع من يوليو الجاري، تعهد القائم بالأعمال الأميركي في الخرطوم العمل مع السودان من أجل إخراجه من لائحة “الدول الراعية للارهاب”، مرحبا بقرار الدولة الأفريقية قطع علاقاتها مع كوريا الشمالية.