الحكومة الليبية تحذر من ارسال سفن الى مياهها عنوةً

حذرت الحكومة الليبية من ارسال سفن الى المياه الليبية دون اذن منها، مؤكدة ان قصفها للسفينة التركية مرده محاولة هذه السفينة دخول المياه الليبية “عنوة”.
وشددت في بيان نشرته اليوم على صفحتها الرسمية في موقع فايسبوك على ضرورة “عدم المساس بسيادة الدولة” وحذرت “كافة السفن من عدم دخول المياه الاقليمية الليبية الا بعد التنسيق مع الجهات المختصة”.
وقام سلاح الجو التابع للحكومة المعترف بها دوليا الاحد بقصف سفينة شحن تركية دخلت المياه الليبية “دون اذن” بحسب هذه السلطة، ما ادى الى مقتل احد بحارتها وفقا لانقرة التي شددت على ان السفينة كانت في المياه الدولية.
واوضحت الحكومة في البيان ان “ما حدث للناقلة التركية نتج عن دخولها عنوة الى المياه الاقليمية الليبية متناسية الاعراف الدولية والنظم الملاحية بالحصول على اذن دخول من الجهات المختصة ومتجاهلة كل التحذيرات”.
واعتبرت ان بعض السفن تدخل عنوة الى المياه الليبية بهدف “دعم الجماعات الارهابية بالاسلحة والذخائر والمتطرفين لاستمرار الاقتتال على الاراضي الليبية”.