وبانقضاء الأحد، انتهت المهلة التي حددتها الدول الأربع لقطر للإمتثال لقائمة المطالب التي وضعتها كشرط لإنهاء المقاطعة المفروضة عليها منذ الشهر الماضي.

ونقل عن الخارجية القطرية قولها إنها ستسلم ردها على قائمة المطالب لأمير الكويت يوم الاثنين.

وكان وزير الخارجية القطري قد أدلى بتصريحات تضمنت رفضا ضمنيا للمطالب، كما تضمنت التصريحات التي أدلى بها في روما إقرارا بدعم بلاده للإرهاب.

وتأتي تصريحات الوزير القطري محمد آل ثاني وسط دعوات عربية وعالمية لقطر بوقف تمويل ودعم الإرهاب، وهو شرط في إعادة العلاقات معها، من قبل المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والبحرين ومصر.