وذكر أن عددا من عناصر الشرطة، بعضهم مسلحون، انتقلوا صوب شارع كليرمونت في المدينة، حوالى الساعة الثانية والنصف صباحا.

ووصفت الشرطة إطلاق النار بـ”الهجوم الخطير”، لكنها أوضحت أن الجروح لا تشكل خطرا على حياة المصابين.

ولم تشر سلطات المدينة، إلى دوافع إطلاق النار كما لم توضح هوية منفذيه.

وكان عدد من الأشخاص في المكان لحضور مهرجان كاريبي انتهى قبل عدة ساعات.

وذكرت الشرطة أن “العديد من الأشخاص الذين نقلوا من المستشفى يخضعون حاليا للعلاج من جراء تعرضهم لإصابات. لكن لحسن الحظ، لا يبدو أن هناك أي خطر على حياة معظمهم حتى الآن”.

وأضافت أنها لا تزال “تحاول تحديد موقع الحادثة بالضبط والجهة المسؤولة عن الهجوم”.

وسيتم نشر المزيد من عناصر الشرطة في المنطقة اعتبارا من الأحد وعلى مدى الأيام المقبلة.

وشهدت مانشستر (شمال) اعتداء في 22 مايو 2017، ارتكبه بريطاني من أصل ليبي فجر نفسه خارج قاعة “مانشستر أرينا” في نهاية حفل للمغنية الأميركية أريانا غراندي.

وأسفر الهجوم عن مقتل 22 شخصا، وإصابة نحو 100 بجروح.