وقال الجيش إن الجنود قضوا “خلال مواجهة مع عناصر المنظمة الإرهابية الانفصالية”، في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه أنقرة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة تنظيما “إرهابيا”.

ولحزب العمال الكردستاني، الذي يخوض نزاعا مع أنقرة منذ سنوات، قواعد خلفية في شمال العراق، تتعرض على الدوام لقصف جوي تركي وعمليات توغل لقوات الأمن التركية.

والثلاثاء، أعلن الجيش التركي مقتل جندي آخر في هجوم نسبه أيضا إلى المتمردين الأكراد، وتم الرد عليه بضربات جوية، دمرت مواقع يستخدمها حزب العمال.

ودأبت قوات الأمن والجيش التركيين على استهداف مواقع العمال الكردستاني وملاحقة عناصره جنوبي وجنوب شرقي البلاد وشمالي العراق، لما تصفه بأنه “رد” على هجمات ينفذها الحزب العمال تركيا بين الحين والآخر.