وقالت وحيدة شاهكار وهي متحدثة باسم حاكم إقليم باروان إن المسلحين الملثمين اللذين كانا يركبان دراجة نارية، أطلقا الرصاص على النساء الأربع خارج القاعدة.

وقالت “قتلت اثنتان بينما أصيبت اثنتان.. استطاع المهاجمان الهرب من المنطقة”.

وفي يونيو قتل ستة حراس أفغان يعملون في قاعدة باجرام لصالح شركة أمنية خاصة في طريقهم إلى عملهم في هجوم أعلنت طالبان المسؤولية عنه.

ولم يرد تعقيب بعد من الجيش الأميركي الذي يدير باجرام أكبر قاعدة أميركية في أفغانستان.

وجرى تقليص الأفغان العاملين في باجرام بشكل حاد العام الماضي بعد أن فجر ميكانيكي سترة انتحارية فقتل أربعة أميركيين وأصاب 17 آخرين.