وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “أجبرت الغارات الروسية الكثيفة التنظيم على الانسحاب من مدينة تدمر الأثرية بعد ساعات فقط على سيطرته عليها.”

وأشار إلى أن القصف الجوي أوقع الكثير من القتلى في صفوف مسلحي داعش من دون أن يتمكن من تحديد الحصيلة.

وكان مسلحو داعش شنوا هجمات من 6 جبهات مختلفة على تدمر، وتم تدمير 8 حواجز للقوات الحكومية، التي لا تنشر تعزيزات كبيرة في المنطقة.

وذكر المرصد أن القوات الحكومية استقدمت تعزيزات عسكرية إلى منطقة وادي الأحمر، التي تبعد 4 كيلومترات عن تدمر لصد هجوم داعش، مؤكدا سقوط مزيد من القتلى في صفوف القوات الحكومية وداعش من جراء تجدد المعارك والقصف.