وقالت المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية سارة ساندرز خلال مؤتمر صحافي إن بومبيو سيلتقي “الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وفريقه”.

وأضافت أن الزيارة تهدف إلى “متابعة العمل الهام من أجل نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية”، بعد القمة التاريخية التي عقدها الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي في سنغافورة في 12 حزيران/يونيو.

وكانت السفير الأميركي لدى الفلبين قد أجرى محادثات مع كوريا الشمالية في المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين يوم الأحد.

وترأس السفير سونغ كيم وفدا إلى بانمونغوم، القرية الحدودية في المنطقة منزوعة السلاح، لمناقشة الخطوات المقبلة بشأن تنفيذ الإعلان المشترك الذي وقع في قمة الثاني عشر من يونيو/ حزيران الماضي بين ترامب وكيم جونغ أون.

وأضافت الوزارة في بيان الاثنين “هدفنا يظل نزع السلاح النووي نهائيا وبشكل كامل من كوريا الديمقراطية، كما اتفق الرئيس كيم في سنغافورة.”

سونغ كيم هو مبعوث أميركي سابق لدى كوريا الشمالية، وقاد مفاوضات سياسية مع بيونغيانغ قبل القمة.