وانفصلت مجموعة من الأشخاص عن التظاهرة ضد العبودية في ليبيا ووضعوا أقنعة وقاموا بأعمال عنف.

ووقعت أعمال العنف في الحي التجاري في محيط ساحة لويز قرب وسط المدينة في العاصمة البلجيكية، بحسب ما أعلنت لفرانس برس المتحدثة باسم الشرطة إيلسي فان دي كيره.

وأعلنت الشرطة البلجيكية على تويتر “توقيف 50 شخصا وعدم تسجيل إصابات”.

وبحسب التلفزيون الرسمي “آر تي بي إف” فإن الموقوفين تتراوح أعمارهم بين 15 و18 عاما.

وأعلنت فان دي كيره أنه تم استهداف سيارة للشرطة وإلقاء مقذوفات. وتم نشر أعداد كبيرة من عناصر الشرطة قبل أن يعود الهدوء إلى المنطقة مع أولى ساعات المساء.

وهي المرة الثالثة خلال بضعة أسابيع التي تشهد فيها بروكسل أعمال عنف.