وأوضحت المصادر ذاتها “أنهم أشخاص أبلغ عنهم محاموهم أو أسرهم، يمكن أن يكونوا معتقلين أو محتجزين أو موجودين هناك”.

وأضافت أنه في الإجمال تم الإبلاغ عن نحو 30 أسرة بينها “خمس أو ست” أسر فقط موجودة في مخيمات احتجاز.

وأوضحت أن “هناك 60 طفلا ضمن الأفراد المئة المبلغ عنهم والبقية من البالغين”.

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان صرح الأربعاء لقناة “بي إف إم تي في” أن “نحو 100″ فرنسي متطرف” تم اعتقالهم من قبل أكراد سوريا”.

وأضافت المصادر القريبة من الوزير، السبت، أن معظم الأسر المبلغ عنها مكونة من أم وأطفال و”حين يبلغ عن الزوج، فإنه يكون متوفيا في اثنتين من كل 3 حالات”.

وتضاف إلى هؤلاء 6 أسر متشددين فرنسيين في العراق، بحسب تصريح لودريان الأربعاء.

وهناك 3 فرنسيات معتقلات في العراق في انتظار المحاكمة والبقية أبلغ عنهم، لكن بدون تحديد مكان وجودهم، بحسب المصادر السبت.